المتسوق الوفاء التوقعات حتى، الارتياح لا يزال بعيد المنال في الدراسة

in أخبار RFID on . 0 Comments

زيبرا تيشنولوجيز "" دراسة المتسوق العالمي 2017 "التي تحلل رضا المتسوقين وتكنولوجيا التجزئة الاتجاهات، وجدت أن الارتياح في مخازن البدنية - في حين أن أعلى مما كان عليه قبل عشر سنوات - لا يزال منخفضا (قليلا أكثر من النصف). ما هو أكثر من ذلك، على الأقل نصف جميع المتسوقين قالوا انهم يعتقدون انهم على اتصال أفضل لمعلومات المنتج عن طريق هواتفهم الذكية من الزميلة مخزن هم.


وذكر زيبرا ان 44 فى المائة من المتسوقين الذين شملهم الاستطلاع قالوا انهم غير راضين عن توافر الموظفين او مستوى خدمة العملاء التى يتلقونها فى المتاجر بزيادة حوالى 10 نقاط مئوية عما كانت عليه فى الماضى. وبالإضافة إلى ذلك، أشار المتسوقون عبر الإنترنت إلى عدم الرضا عن خدمة العملاء والعائدات بمعدل حوالي 54 في المائة.


قامت دراسة زيبرا السنوية العاشرة بحصر ما يقرب من 7500 متسوق من أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط. تمت مقابلة هؤلاء الأفراد في سبتمبر 2017 من قبل شريك البحث على الانترنت كوالتريكس.

والهدف من ذلك هو ما يفسر توم مور، رائدة قطاع زيبرا في قطاعي البيع بالتجزئة والضيافة، هو فهم تأثير تجار التجزئة بشكل أفضل على رضا المتسوقين في المتاجر، فضلا عن نقاط الألم المتسوق، وكيفية استخدام المستهلكين للتكنولوجيات المتنقلة وآرائهم فيما يتعلق بالظهور التقنيات.


يقول مور: "هذا يعطينا وجهة نظر خارجية لمواءمة استثماراتنا ورسائلنا مع". واستهدف المسح استفادة تجار التجزئة، فضلا عن زيبرا، في تخطيط حلول لتلبية احتياجات المستهلكين. "نحن نستطيع ربط معلومات الاستطلاع مرة أخرى بما نسمعه من تجار التجزئة"، مضيفا أن تجار التجزئة يبحثون عادة عن حلول للمشاكل ذاتها التي غالبا ما أشار إليها المستهلكون أثناء المسح.


منذ أن صدر لأول مرة منذ 10 عاما، مور التقارير، وقد تم قياس قياس معظم المقاييس نفسها. وقال "بهذه الطريقة،" نحن نرى ما كانت الرحلة على مدى السنوات ال 10 الماضية "لمتاجر التجزئة في السوق في السوق. كان بعض التحسن ملحوظا، مور يلاحظ، مثل معدل عدم الرضا.


وعموما، أعرب المستهلكون في الماضي عن عدم ارتياحهم بنسبة 63 بالمائة من تجربة تسوقهم في المتجر عندما يتعلق الأمر بخدمة العملاء، مقارنة مع 44٪ الحالية. "لكن لا تزال هناك فرص هناك للتحسين"، ويقول مور. وفي الواقع، وجد الاستطلاع أن نصف جميع المستطلعين رأوا إيجابية بشأن التسوق في المتاجر، ويعتقدون أن التكنولوجيا تساعد تجار التجزئة على تحسين التجربة.


وطوال العقد الذي أجريت فيه الدراسة، استمرت العديد من العقبات أمام مبيعات التجزئة في المتاجر. ففي هذا العام، على سبيل المثال، ثبت أن نصف المتسوقين الذين يختصون بألفية من القرن العشرين قد أصبحوا على اتصال أفضل من خلال النفاذ إلى الهاتف المحمول من شركات البيع بالتجزئة في المتاجر. وفي واقع الأمر، قال 44 في المائة من جميع الفئات العمرية إنهم أفضل ارتباطا من العمال، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 34 في المائة في عام 2015 و 32 في المائة في العام السابق.



وعلى الرغم من استمرار تجار التجزئة في الاستثمار في مخازنهم المادية، فضلا عن توفير شركاء المبيعات مع أدوات التكنولوجيا التي يحتاجون إليها، لا تزال توقعات المتسوقين في النمو. على سبيل المثال، أشار ثلثا المتسوقين إلى أنهم يفضلون التسليم في اليوم التالي أو في نفس اليوم. وقالت مور إن "توقعات الوفاء قد تسخينت في الأشهر ال 24 الماضية"، حيث كانت أوقات الشحن للتسوق عبر الإنترنت تتقلص.


وأشار المشاركون إلى أن 58 في المائة منهم أجروا في بعض الأحيان ممارسة تعرف باسم "عرض الغرف"، حيث نظروا إلى العناصر في متجر ولكنهم قاموا بشرائها عبر الإنترنت. وفي الوقت نفسه، تبقى المخزونات أكبر سبب لفقدان المبيعات. وقال سبعون في المئة من المستطلعين انهم تركوا متجر دون شراء ما سعى. ووجدت الدراسة أن تجار التجزئة يمكن استرداد ستة في 10 من هذه الخسائر المبيعات من خلال تقديم خصومات أو خيارات بديلة للوفاء للعملاء، مثل وجود منتج شحنها إلى وطنهم.

Last update: Dec 08, 2017

Related Article

Comments

Leave a Comment

Leave a Reply