دي لينك، أفيرو علامة الشراكة لتقديم تقنيات عمليات الأمن في البرازيل

in أخبار RFID on . 0 Comments

أعلنت شركة دي لينك، وهي شركة توفر منتجات شبكات الاتصالات للاستخدامات السكنية والتجارية، عن شراكة دولية مع شركة أفيرو، وهي شركة قامت بتطوير منصة إنترنت الأشياء (يوت) القائمة على السحابة، والتي تعد، وفقا ل دي لينك، تساعد على تحسين الأمن. وتقول الشركة انها اختارت منصة تقنيات عمليات أفيرو لتوفر للسوق فئة جديدة من المنتجات الذكية والآمنة.

وتشمل منصة تقنيات عمليات أفيرو تغطية حافة الجهاز، والمحاور المتنقلة، والتكامل السحابي، وتطوير الآلي ونشرها. الحل يتيح للشركات لخلق وإدارة دورة حياة منتجاتها الذكية حتى يتمكنوا من التركيز على أعمالهم الأساسية.


وتأمل شركة دي لينك في الاستفادة من نفسها كمزود رائد لمعدات البنية التحتية للشبكات الآمنة والمتقاربة، فضلا عن حلول المراقبة والحوسبة السحابية للمستخدم النهائي والشركات. وتدير الشركة فروعها في أكثر من 90 دولة. وقد أنشئت في البرازيل في عام 2001، مع حلول الاتصال التي تهدف إلى توسيع تجربة الوصول إلى الشبكة وتوريد معدات واي فاي، والموجهات، وكاميرات سحابة والحلول لربط المساحات المادية.


وقال جاك ماكجيجان، نائب رئيس دي لينك: "إن نظام استشعار المياه D-لينك سمارت يستفيد من منصة تقنيات إنترنت أفيرو من حيث الموثوقية وسهولة الاستخدام. "توفر أفيرو منصة قابلة للتطوير السحابي لمجموعة متنوعة من الحلول."


وقال جو بريت، الرئيس التنفيذي لشركة أفيرو: "منذ أكثر من 30 عاما، قدمت دي لينك حلول اتصالات حائزة على جوائز إلى المنزل والأعمال. "نحن مسرورون من أن شراكة دي لينك معنا تجمع بين الابتكار التكنولوجي والعلامة التجارية الموثوقة التي تمكن العملاء من نشر الأجهزة بسرعة ونشر حلول إنترنت الأشياء الغنية بسرعة وسهولة".


وتقدر غارتنر أن أكثر من 8.4 مليار قطعة سيتم توصيلها واستخدامها في جميع أنحاء العالم بحلول نهاية عام 2017، وتتوقع أن يصل هذا العدد إلى أكثر من 20 مليار بحلول عام 2020. ومن المتوقع أن يصل إجمالي الإنفاق على نقاط النهاية والخدمات إلى ما يقرب من 2 تريليون دولار هذا العام.

Related Article

Comments

Leave a Comment

Leave a Reply